5 أعمال إحصائية لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية







بدأت
الهيئة العامة للإحصاء
(GaStat)
يوم
13
نوفمبر
2016م
بزيارة الأسر والمُنشآت في كافة مناطق
المملكة لإجراء عدد من الأعمال الميدانية
المتعلقة بخمسة مسوح إحصائية، وتدعو
كافة المواطنين والمقيمين أفرادًا ومؤسسات
إلى التعاون مع الباحثين الإحصائيين
العاملين في الميدان بمختلف مناطق المملكة
العربية السعودية الـ
(13)
وتشمل
المُدن والمحافظات التابعة لها، والذين
تستمر أعمالهم الإحصائية حتى
20
ربيع
الأول
1438هـ
الموافق
19
ديسمبر
2016م،
وتستهدف هذه الأعمال أكثر من
(33.500)
أسرة
وأكثر من
(15.600)
مُنشأة
يقوم عليها أكثر من
(650)
باحثًا
إحصائيًا
.



وأوضح
المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء
تيسير المفرج، أنَّ أول هذه الأعمال هو
مسح القوى العاملة للربع الرابع من العام
الجاري
2016م
ويستمر لمدة
24
يومًا
بهدف توفير بيانات تفصيلية عن قوة العمل
الوطنية، وقياس معدلات البطالة والتشغيل،
وتوفير بيانات عن المتعطلين والمشتغلين،
والتعرف على متوسط الأجر الشهري للمشتغلين،
إضافة إلى توفير بيانات عن متوسط ساعات
العمل الفعلية الأسبوعية حسب المهنة
والنشاط الاقتصادي للمشتغلين
.
وتُعد
نتائج هذه الأعمال إحدى أهم دعائم اتخاذ
القرارات التنموية ذات العلاقة، ويتزامن
مع هذا المسح أعمال مسح
(العُمرة)
الذي
يهدف إلى بناء قاعدة معلومات عن أعداد
المعتمرين وتوفير إحصاءات دقيقة عن
المعتمرين من داخل المملكة لتشكل مع
المعتمرين من الخارج إجمالي المعتمرين
لدعم مؤشرات الرؤية السعودية
2030
ودعم
قرارات التنمية المتعلقة بالحرمين
الشريفين
.



وعلى
صعيد الأعمال الإحصائية الاقتصادية كشف
المتحدث الرسمي للهيئة، أنَّه خلال هذا
الأسبوع سوف تنطلق أعمال بحث المؤشرات
الاقتصادية الذي يستهدف المنشآت العاملة
في القطاع الخاص والقطاع العام غير الربحي،
وبحث الإنتاج الصناعي للمُنشآت التي
يستهدف المنشآت التي تعمل في الصناعة
الاستخراجية والصناعة التحويلية والكهرباء
والغاز والماء بهدف توفير بيانات اقتصادية
تفصيلية لجميع المنشآت، إضافة إلى مسح
الاستثمار الأجنبي المباشر، الذي يستهدف
مُنشآت الاستثمار الأجنبي بهدف توفير
بيانات اقتصادية تفصيلية لجميع المنشآت
العاملة في القطاع الخاص والعام وهو ما
يساعد في معرفة مؤشرات الاستثمار الأجنبي
المباشر داخل المملكة
.



وأكدتْ
«الإحصاء»
أنَّ
جميع البيانات يتم التعامل معها كأساس
معلوماتي يَعتمِدُ عليه متخذو القرارات
التنموية في كافة الجهات الحكومية ذات
العلاقة التي تعود بنفعها على المواطن
والمقيم
.
كما
تنوه الهيئة بأن جميع الباحثين الإحصائيين
يحملون بطاقات رسمية ومخولين بشكل رسمي
بجمع البيانات ليتم حفظها والتعامل معها
بسرية تامة وفقًا لنظام الإحصاءات العامة
الصادر من مجلس الوزراء
.
كما
أتاحت الهيئة من خلال موقعها الرسمي على
الإنترنت
www.stats.gov.sa
فرصة
الاطلاع على استمارات البحث الميدانية
التي سوف يتم جمع البيانات بناءً عليها،
ويمكن لكافة الأسر والمُنشآت الاستفسار
من خلال الرقم المجاني لمركز الاتصال
8001240440
عن
هذه الأعمال وغيرها
.



الجدير
بالذكر؛ أنَّ الهيئة العامة للإحصاء
تتَبع المعايير الدولية المعتمدة في
اختيار العينة لكافة أعمالها الإحصائية
بوصفها جزءًا من المجتمع الإحصائي الذي
يتم اختياره وفق أساليب المعاينة الإحصائية
ويشترط أن تكون ممثلة للمجتمع الذي يتم
دراسته وتتضمن خصائص المجتمع حتى يتم
تعميم نتائجها كإحصاءات رسمية، وتقوم
فور الانتهاء منها بنشرها عبر موقعها
الرسمي على الإنترنت
.


مع تحيات مجلة المعرفة